كمال الشناوي الفتى الذهبي في السينما المصرية


في كتيّب أصدره «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي» في دورته السابعة عشرة بعنوان «كمال الشناوي : الفتى الذهبيّ في السينما المصرية»، ذكر فاضل الأسود أن نهاية حقبة الثلاثينيات شهدت إنتاج أفلام «تصدّرها ممثلون وممثلات مسرحيون»،

مشيراً إلى أن اختيار كمال الشناوي حينها ناتجٌ من «ملامحه»، واصفاً إياها بما يلي: «تكشف (الملامح) بوضوح عن خطوط للوجه والأنف تتّسم بالبساطة، بعيداً عن التقاطعات الحادّة التي تصنع التجهّم والغضب، وتشعر من يراها بالرهبة والخوف». تساءل الأسود: «هل نقول إنها ملامح بسيطة وهادئة، تبعث على الطمأنينة والهدوء؟». اعتبر أنها تحمل «مزيجاً غريباً»،

هو «خليط البراءة والشقاوة معاً». المسألة، بالنسبة إليّ، أبسط من هذا: هناك حاجة إلى ممثل، يومها. تقنية التمثيل السينمائي البحت بدأت بالظهور، بشكل خفر، حينها. أميل إلى الاعتقاد أن كمال الشناوي ساهم، جدّياً وفعلياً، بتكوين الملامح الأساسية للتمثيل السينمائي. كأنه فَصَل بين الأنماط. كأنه جَعَل المهنية والاحتراف ركيزة واحدة للتمثيل السينمائي. 

المفارقة الثالثة كامنةٌ في أنه شكّل وشادية «أفضل ثنائي سينمائي وأنجحه». المفارقة الرابعة كامنةٌ في الكَمّ الإنتاجي. في التنويع التمثيلي.

عندما سئلت سيمون سينيوري عن معنى التمثيل بالنسبة إليها، اكتفت بالقول إن «الكلمات تُصبح غير وافية». قالت أيضاً: «ينبغي ألاّ تُفسِّر هذا اللغز في داخلك». ألا ينطبق هذا التعبير على كمال الشناوي؟

  • Kamal El Shenawy Al Fata El Zahaby Fe El Senima Al Masria
  • الناشر : د .ن القاهرة مطبوعات مهرجان القاهرة الدولى
  • المؤلف : فاضل الأسود
  • النوع : كتيب
  • by أسود، فاضل. Fadel Aswad
  • سنة النشر : 1994
  • أبعاد الوعاء: 19 * 13 سم
  • ISBN-13: N/A
  • عدد الصفحات : 52 صفحة
  • التصنيف : سينما / سيرة ذاتية/ فن